رقم الخبر: 222819 تاريخ النشر: حزيران 12, 2018 الوقت: 12:48 الاقسام: محليات  
ترامب وكيم یعقدان اجتماعا موسعا
ويوقعان مذكرة تفاهم مشتركة لنتائج لقائهما

ترامب وكيم یعقدان اجتماعا موسعا

اختتم الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونغ أون، صباح اليوم الثلاثاء، اجتماعا موسعا عقداه في سنغافورة بحضور وفدي البلدين.

واستمر الاجتماع حوالي ساعة ونصف، وحضره بالإضافة إلى الزعيمين، كل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون، أما الوفد الكوري فضم وزير الخارجية لي يون هو، ونائبه تشوي سونغ هي ونائب رئيس حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية كيم يونغ تشول، وشقيقة كيم الصغرى وكيم يو جونغ ووزير دفاع كوريا الشمالية هيون يونج شول.

وسيلتقي قادة الدولتين مع وفديهما في غداء عمل، تقدم فيه سلطة جمبري تقليدية مع الأفوكادو.

والتقى الزعيمان اليوم في فندق Capella بجزيرة سينتوس، وتصافحا أمام عدسات الكاميرا، قبل أن تنطلق القمة خلف الأبواب المغلقة في أول لقاء لهما وُصف بالتاريخي.

ويجتمع ترامب وكيم جونغ أون وجها لوجه لأول مرة، وذلك بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.

ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية خلال العام الماضي.

من جانب آخر، وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في ختام لقائهما صباح اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مشتركة لنتائج المفاوضات بينهما والالتزام بمواصلتها.

 

 

وكانت قناة "سي إن إن" الأمريكية قد نقلت عن مسؤول كبير في الوفد الأمريكي المرافق لترامب تأكيده أن ترامب وكيم بصدد التوقيع على مذكرة مشتركة بشأن مخرجات المباحثات بينهما.

كما كان ترامب قد صرح للصحفيين بعد جولته مع كيم أنه بصدد التوقيع على وثيقة مع الزعيم الكوري الشمالي بشأن التقدم المحرز في مفاوضاتهما، مضيفا أنه "سيعلن عنها خلال دقائق".

وقال ترامب عقب خروجه وكيم من غذاء العمل المشترك، ان "اللقاء حقق تقدماً وكان أفضل مما توقعه أي شخص"، مضيفاً "نحن ذاهبون الآن للتوقيع".

فيما أعرب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون فى اجتماع القمة الأول بين الولايات المتحدة و بلاده في سنغافورة، اليوم الثلاثاء 12 يونيو/حزيران، عن أمله في أن تتغلب كل من بيونغ يانغ وواشنطن على المشاكل فى علاقاتهما.

وقال كيم جونغ أون: "جئنا إلى هنا بعد أن تجاوزنا كل شيء، على الرغم من أن الماضي قيد أرجلنا ومنعنا من السماع و الرؤية"، واردف ترامب عقب ذلك قائلا: "هذا صحيح".

وصرح زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عقب لقائه المنفرد مع ترامب في سنغافورة بأنه يرغب في تطوير تعاون وثيق مع الرئيس الأمريكي.

وانطلق لقاء ترامب وكيم جونغ اون في فندق " كابيلا" بجزيرة سينتوس، حيث اجتمعا وجها لوجه لأول مرة، وذلك بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.       

ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين البلدين اللذين تبادلا حربا كلامية خلال العام الماضي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1909 sec