رقم الخبر: 222836 تاريخ النشر: حزيران 12, 2018 الوقت: 14:42 الاقسام: ثقافة وفن  
عيد الفطر، بداية لفرصة ثانية

عيد الفطر، بداية لفرصة ثانية

الانسانية لم يُحصل عليها في هذا العالم المادي، بل يجب ان نبني عالماً جديداً وانساناً جديداً.

من الناحية المعنوية، نرى ان شهر رمضان المبارك ممزوج بطبيعة وعاقبة الانسان المسلم. اذ انه خلال مدة الـ(30) يوماً تعمل الارادة والعزم على نيل سبل السيطرة على النفس الامارة والابتعاد عن الاثم، وقبل ان تنجح الافكار المادية على استغلال الخلل في الايمان، يعثر الانسان على الطريق القويم ويختار السير في الصراط الرباني.

من هنا يعتبر شهر رمضان مدرسة توسع من تبصر الانسان وتصله الى حالة (النفس المطمئنة) ومن جهة اخرى، في ساحة العمل، تأخذ بيده الى معترك الجهاد الاكبر ليتجلى الايمان في اعماله وتصرفاته، والحمدلله لا يُتوقع غير هذا، حيث ان شهر رمضان المبارك وضع صفاء الروح في مسيرة الحياة السنوية لعباد الله ليتخلصوا من كل الشوائب وليتذكروا ما يشاءه الخالق تعالى. وهذه الفرصة يقل حدوثها في بقية ايام السنة، لكي يعود الانسان الى ذاته ويعمل على ترميم وتعديل نفسه وروحه المعنوية، بل حتى يكون هذا الانسان عرضة لهجوم الوساوس والظنون التي تذهب بالحسنات الى حد ان الهوية المعنوية لهذا الانسان تواجه وتعاني أزمة روحية وربما تجره الى اقتراف رذيلة ما. هذا في حين ان شهر رمضان المبارك يتيح للمرء ان يأخذ بيده عجلة حياته ويعزز من ايمانه ويعود ليعمل وفقاً للارادة الربانية بدون شك، ان احد اعمدة التكامل الروحي هو ان يعمل كل امرئ على النظر في ما يحمل من عيوب وخلل اخلاقي وان يمعن النظر في ذاته، ليقطع دابر جذور كل ما طرأ على روحه ونفسه من رذائل.

ان تعزيز الايمان يأتي من مناسك شهر رمضان المبارك، وهذا الايمان يتجلى بكل عظمة في عيد الفطر ويظل باقيا في افعال وممارسات الفرد المسلم، كما تواصل التقوى طوال ايام السنة يأتي من الايمان العميق بالتوحيد والقيم المحيطة به. اذ ان وحدانية الباري تعالى هي اهم باعث وداعم للاخلاق العملية والايمان بالتوحيد والايمان بوحدانية الخالق وعطاءه، ويمكنها تقليص والحد من العيوب وتأثيراتها السلبية.

ان عيد الفطر هو بداية لفرصة ثانية للوصول الى الحياة الاسلامية ونبارك للجميع حلول العيد.

 

 

بقلم: اسماعيل علوي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ايران
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2642 sec