رقم الخبر: 223803 تاريخ النشر: حزيران 22, 2018 الوقت: 14:35 الاقسام: اقتصاد  
وزير التجارة: ايران وصربيا مرفآن للسلام والإستقرار في منطقتي غرب آسيا والبلقان
وتوقيع 3 مذكرات تفاهم للتعاون الثنائي

وزير التجارة: ايران وصربيا مرفآن للسلام والإستقرار في منطقتي غرب آسيا والبلقان

* رئيس صربيا: سنواصل تطوير التعاون مع يران رغم الضغوط الغربية

أشار وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني محمد شريعتمداري خلال لقائه الرئيس الصربي الكساندر فوتشيتش في بلغراد يوم الخميس، الى أن بعض المشتركات بين البلدين وقال، ان البلدين يعدان مرفأين للسلام والإستقرار في منطقتي غرب آسيا والبلقان ولهما رؤية مشتركة تجاه النظام السائد في العالم.

وأضاف، رغم نكث العهد من جانب اميركا وخروجها من الاتفاق النووي الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بقيت في الاتفاق وتسعى لتطوير تعاونها مع سائر الدول.

وسلم شريعتمداري رسالة خطية من الرئيس روحاني لنظيره الصربي، معرباً عن أمله بأن يقوم الرئيس فوتشيتش بزيارة طهران في فرصة مناسبة.

واعتبر وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني بعض التطورات مثل الغاء تأشيرات الدخول لرعايا البلدين وتسيير رحلات جوية مباشرة بين عاصمتي البلدين وعقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة، من الأمور المهمة والباعثة على الأمل في العلاقات بين طهران وبلغراد، معرباً عن أمله بالمزيد من تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

واشار شريعتمداري الى الطاقات الكبيرة التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجالات الطاقة والمناجم وأضاف، أن طهران على استعداد تام لتطوير وتعميق العلاقات مع بلغراد في هذه المجالات.

من جانبه، أكد الرئيس الصربي الكساندر فوتشيتش بأن بلاده ستواصل بذل جهودها لتطوير التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية رغم الضغوط الغربية.

وخلال استقباله شريعتمداري، اكد الرئيس الصربي على تعزيز العلاقات الشعبية وتنمية السياحة بين البلدين، داعياً الى التخطيط الجاد من قبل وزراء ومسؤولي اللجنة الاقتصادية المشتركة للرقي بالتعاون الثنائي.

وقد بدأت يوم الخميس رسمياً في بلغراد أعمال الاجتماع الـ 15 للجنة الايرانية - الصربية المشتركة والتي وقعت خلالها الجمهورية الاسلامية الايرانية وصربيا خلالها 3 مذكرات تفاهم للتعاون الثنائي.

 

 

ووقع وزير التجارة والصناعة والمناجم الايراني محمد شريعتمداري ووزير التجارة والسياحة والاتصالات الصربي راسيم لياييتش، مذكرة التفاهم للاجتماع الـ 15 للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي.

كما وقع شريعتمداري مع وزير الطرق والبناء والنقل والبنية التحتية الصربي زوران ميخائيلوفيتش، مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الجوي.

ومن ثم تم توقيع مذكرة تفاهم بين شريعتمداري ووزير الزراعة الصربي في مجال مكافحة الآفات والحجر النباتي.

وفي المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير التجارة والصناعة والمناجم الايراني، اشار وزير التجارة والسياحة والاتصالات الصربي الى امكانيات البلدين في مختلف المجالات، واكد على زيادة تبادل السلع بين البلدين وقال، انه جرت محادثات جيدة لإبرام اتفاقية التجارة الحرة ورفع مستوى التبادل.

واعتبر الغاء تأشيرات الدخول وتسيير رحلات جوية مباشرة بين طهران وبلغراد خطوة كبيرة في مسار تطوير العلاقات وكذلك تبادل السلع، والتعاون الاقتصادي والسياحي بين البلدين واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعربت عن رغبتها بإستيراد اللحوم والزيوت من صربيا وان المحادثات مستمرة في هذا المجال.

واضاف لياييتش، انه وبموازاة التعاون السياسي ينبغي تطوير التعاون التجاري والاقتصادي ايضا ولبلوغ هذا الهدف يتوجب اتخاذ عدة اجراءات اساسية من ضمنها تطوير وتعميق التعاون المصرفي والاستثمارات الايرانية في المشاريع البنيوية.

كما اكد على تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والزراعة والسياحة والطرق والبناء بين القطاعات العامة والخاصة في البلدين، معلنا عن تأسيس فرق تخصصية للارتقاء بمستوى العلاقات التجارية في مجالات السياحة والزراعة في المستقبل القريب.

من جانبه اشار وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني في المؤتمر الصحفي المشترك الى التقارب في مجالات الثقافة واللغة والتقاليد بين البلدين وقال، ان العلاقات بين البلدين مبنية على اساس المصالح المتبادلة.

واكد شريعتمداري على تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ومنها الزراعة والطاقة والسياحة واضاف، ان صربيا تؤدي دورا مهما من اجل السلام في المنطقة وان البلدين متناغمان ومتواكبان في هذا المجال.

واشار شريعتمداري الى ان اجراءات ايجابية جدا قد اتخذت لتطوير وتعميق العلاقات الثنائية خلال الاعوام الاخيرة ووصف آفاق العاقات الثنائية بين البلدين بانها مشرقة جدا في الأبعاد السياسية والاقتصادية، داعيا الى حل بعض المشاكل القائمة ومن ضمنها التبادل المصرفي بين البلدين.

واعلن استعداد ايران لإستيراد اللحوم والحبوب الزيتية والذرة والصلب والمعادن الملونة من صربيا، وتصدير المشتقات البتروكيمياوية والنفط الخام وغيرها الى صربيا.

أما وزير المناجم والطاقة الصربي 'الكساندر آنتيتش'، فقد أعرب عن رغبة بلاده بشراء النفط ومشتقاته من إيران معرباً عن أمله بأن يتم ذلك قريباً.

 

 

وخلال لقائه وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري اليوم الجمعة أيضاً، في بلغراد قال آنتيتش: إن إيران تتمتع بمكانة جيوسياسية فريدة وهذا ما جعلها محط إهتمام العالم منذ الماضي.

وأعرب عن أمله بتعزيز التعاون بين إيران وصربيا في مجال الطاقة والمناجم والآلات والحفر والتنقيب.

وأشار إلى الإحتياطات المنجمية التي تتمتع بها صربيا، لافتاً إلى أن بلاده تعتبر من المصدرين للنحاس والكهرباء في العالم، داعياً إلى التعاون بين البلدين في هذا المجال.

من جانبه أشار وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري إلى أن إيران تعتبر البلد الأول في العالم على صعيد مصادر النفط والغاز والخامس عشر في العالم على صعيد الإحتياطات المنجمية.

وأعرب عن أمله أن تصل العلاقات بين إيران وصربيا إلى مراحل متقدمة في ظل تعزيز التعاون الثنائي في مجال الطاقة.

واعلن ستعداد إيران للتعاون مع صربيا في مجال تبادل الخبرات والعلوم المتعلقة بالتنقيب واستخراج المناجم، داعياً نظيره الصربي إلى زيارة إيران قريباً.

وخلال لقاء شريعتمداري اليوم الجمعة، مع  وزير التجارة والسياحة والإتصالات الصربي 'راسيم لياييتش'، أكد الأخير أن إيران البلد الإسلامي الأهم والأقوى والذي يملك أفضل الإمكانيات الإقتصادية مشيراً إلى أن صربيا لديها برامج خاصة لتطوير التعاون مع إيران في مختلف المجالات.

 

 

ودعا لياييتش رجال الأعمال الإيرانيين للإستثمار في صربيا مشيراً إلى أن بلغراد ستظهر أقصى درجات التعاون والتسهيلات للمستثمرين الإيرانيين.

وأعلن استعداد بلاده لتأجير الأراضي الزراعية الصربية لعقود طويلة الأجل للشركات والمستثمرين الإيرانيين.

من جانبه أشار وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني إلى زيادة عدد السياح الإيرانيين إلى صربيا بعد إلغاء التأشيرات بين البلدين معرباً عن استعداد إيران لإستقبال السياح الصرب ومعتبراً إن تبادل السياح يسهم بتطوير وتعميق العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وأشار إلى إنه ورغم معارضة الدول الغربية فإن عزم قادة البلدين هو تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

 

 

وتم في الاجتماع الـ 15 للجنة الايرانية الصربية المشتركة في بلغراد التاكيد على التعاون المصرفي والعلاقات الاقتصادية في مختلف المستويات ومنها السياحة والاتصالات وسبل تعميق هذه العلاقات.

يذكر ان وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني محمد شريعتمداري يقوم حالياً بزيارة الى بلغراد للمشاركة في الاجتماع الـ 15 للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/1206 sec