رقم الخبر: 223841 تاريخ النشر: حزيران 22, 2018 الوقت: 17:30 الاقسام: محليات  
صالحي يقترح التعاون بين المراكز النووية الايرانية والنرويجية
معلنا ان اوروبا إتخذت خطوات للحفاظ على الإتفاق النووي

صالحي يقترح التعاون بين المراكز النووية الايرانية والنرويجية

* رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية يبحث ووزير الدولة العماني للشؤون الخارجية الإتفاق النووي وقضايا المنطقة * شميت: 100 شركة اوروبية ستبحث التعاون مع ايران * روسیا:‌ مستعدون للإنضمام الى حزمة المحفزّات الاوروبية للحفاظ على الإتفاق النووي

التقى الدكتور علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية في اوسلو السيد يوسف بن علوي وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية، حيث تباحث الجانبان حول الإتفاق النووي وتداعيات انسحاب اميركا منه وكذلك حول القضايا الاقليمية.
وكان علي اكبر صالحي، قد اقترح التواصل بين المراكز النووية الايرانية والنرويجية وتطوير العلاقات الثنائية بين الجانبين وذلك خلال تفقده الاربعاء، لمركز نظام الأمان النووي في النرويج ولقائه مدراء المركز والخبراء العاملين فيه.
وفي اللقاء إستعرض رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية انشطة ايران الدولية في مجال الامان النووي بعد الإتفاق النووي خاصة التعاون مع الاتحاد الاوروبي وطرح مقترح التواصل بين مراكز الامان النووي بين البلدين وتطوير العلاقات والتعاون الثنائي وهو الامر الذي حظي بترحيب الجانب النرويجي.
بدورها شرحت مديرة مركز نظام الامان النووي في النرويج، اولة هاربيتز، المهام المناطة بمركز الوقاية من الاشعة والامان النووي، مشيرة الى خبرات النرويج في مواجهة الحوادث النووية ومنها التي وقعت في دول أخرى.
وتم خلال اللقاء شرح التعاون الدولي لهذا المركز وجرى التنويه والإشادة بتعاونه في مجال نقل 60 طنا من اليورانيوم الطبيعي من كازاخستان الى ايران.
من جانبها اكدت مساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي هيلغا شميت، خلال لقائها علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية في اوسلو، الاربعاء، بان الاتحاد أكثر عزما مما سبق في الحفاظ على الإتفاق النووي، معلنة بان 100 شركة اوروبية ستدخل في محادثات مع الجانب الايراني قريباً.
وحول انشطة الشركات الاوروبية المتوسطة والصغيرة وامكانية تعاونها مع ايران قالت: من المقرر ان تجري 100 شركة محادثات مع الجانب الايراني قريبا، وبما ان اكثر من 60 بالمائة من الصناعات الاوروبية تجري في هذا المستوى فمن المتوقع بلورة إطار مناسب للتعاون بدعم ومشاركة مباشرة من الاتحاد الاوروبي.
وحول الآليات المالية والمصرفية اللازمة أكدت بان الاتحاد الاوروبي ملتزم بالوصول الى سبل الحل المناسبة لإقامة العلاقات التجارية والمالية مع ايران.
من جانبه قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية: إننا ومن اجل الحفاظ على الإتفاق النووي بحاجة الى تلبية التوقعات والحاجات وازالة الحظر الظالم بصورة عملية ودائمة وان امكانية الالتزام بتعهدات الإتفاق النووي تزامنا مع استمرار الحظر لن يكون مقبولا من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية اطلاقا.
واضاف صالحي: إن اوروبا اتخذت لغاية الان خطوات جيدة في مسار الحفاظ على الإتفاق النووي ولكن يتوجب في الظروف الراهنة التركيز على النتائج العملانية للسياسات المعلنة من جانب الاتحاد الاوروبي.
في سياق متصل أعلن مساعد وزير خارجية روسيا الكساندر غروشكو عن استعداد بلاده للانضمام الى حزمة المحفزات الاوروبية للحفاظ على الإتفاق النووي.
واكد الکساندر غروشکو دعم بلاده للإتفاق النووي بين ايران ومجموعة الست، وان روسيا تدعم الإتفاق النووي بحزم.
واعرب عن ترحيب بلاده لقرار الاتحاد الاوروبي في الحفاظ على منظمة التجارة العالمية في اطار (عقوبات اميركا ضد ايران) وتؤمن ان روسيا والاتحاد الاوروبي تستطيعان التنسيق بينهما في هذا الموضوع.
وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي قد قدمت قبل فترة وجيزة مقترحات الاتحاد، عقب الاجتماع الذي جمع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بنظرائه الالماني والبريطاني والفرنسي، بهدف الحفاظ على مصالح ايران الاقتصادية في الإتفاق النووي.
 
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/2735 sec