رقم الخبر: 223979 تاريخ النشر: حزيران 23, 2018 الوقت: 19:02 الاقسام: عربيات  
المشاركون بمسيرة الحديدة: خرجنا لنؤكد أن قوى العدوان تهدف إلى فرض الهيمنة على اليمن

المشاركون بمسيرة الحديدة: خرجنا لنؤكد أن قوى العدوان تهدف إلى فرض الهيمنة على اليمن

* استشهاد خمسة مواطنين بينهم اطفال ونساء في أربع غارات للعدوان السعودي على منزلين في صعدة * مقتل وجرح أكثر من 20 عنصراً من قوات العدوان بهجوم الجيش واللجان على مواقعهم بنجران السعودية * موجة نزوح جديدة من الحديدة تحسباً من غارات التحالف السعودي

شهدت الحديدة الجمعة مسيرة حاشدة أكد المشاركون فيها إنهم خرجوا ليؤكدوا للعالم أجمع أن قوى العدوان تهدف إلى فرض الهيمنة على اليمن كاملاً.
وقال بيان المسيرة الذي تلي في مؤتمر صحفي بميناء الحديدة، أن ما تتحدث عنه قوى الغزو الأجنبي من أسباب وذرائع واهية لا يمكن أن ينطلي على أحد، مضيفاً: إن حملات قوى الغزو الأجنبي الإعلامية التضليلية المصاحبة لمحاولتها الهمجية في الساحل الغربي لا يمكن أن يصدقها أحد.
وشدد البيان على أن أفعال قوى العدوان في عدن والخوخة وكل المناطق المحتلّة تنسف كل تضليل إعلامي، مضيفاً نحن أبناء تهامة سنقف جنباً إلى جنب مع أبطال الجيش واللجان الشعبية وإخواننا من كل المحافظات للدفاع عن تهامة.
وتابع البيان لو حشدت قوى العدوان كل جيوش الدنيا فلن تتغيّر قناعات أبناء تهامة بأنها قوى غازية همجية محتلّة وسنظل ننظر إلى معركة الدفاع والتحرير بقدسية، محمّلاً دول العدوان الأميركي – السعودي – الإماراتي وحلفاءه المسؤولية الكاملة عن جرائمها وعن الحصار وتبعاته، كونها تمثل خرقاً لمواثيق الأمم المتحدة والقوانين الدولية.
واعتبر البيان أن بيانات الأمم المتحدة تؤكد أن المنظمة الدولية ما تزال بعيدة عن الحقيقة التي تلزمها بأن تحمل المعتدي المسؤولية الكاملة، داعياً الأمم المتحدة إلى تحمّل مسؤوليتها والقيام بدورها في حماية المواطن وإيصال المساعدات له.
يأتي ذلك في وقتٍ تتواصل فيه المواجهات العنيفة بين الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة، وقوات الرئيس المعزول هادي من جهة أخرى، في حين قُتل وجرح العديد من قوات التحالف السعودي في قصف مدفعي عند المدخل الجنوبي لمطار الحديدة.
وقد شهدت مدينة الحُديدة الساحلية غرب اليمن موجة نزوح جديدة لعشرات السكان باتجاه محافظتي تعز وإب جنوب شرق المحافظة وصوب العاصمة صنعاء شرقاً تحسباً لاستهداف مقاتلات التحالف السعودي لمنازلهم، حيث صعّد الأخير من شنّ غاراته على مناطق متفرقة في المدينة المكتظة بالسكان لإسناد عملية تقدمه باتجاه المدينة، ومن ثم السيطرة على ميناء الحديدة.
سلاح الجو المسير اليمني شنّ الجمعة عدداً من الغارات على تجمعات قوات التحالف السعودي في الساحل الغربي.
مساعد الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية عزيز راشد، قال: إن الجيش اليمني واللجان هم من يتحكمون بالميدان في الحديدة، مضيفاً: إن التحالف يكثف غاراته على المدنيين كلما شعر بالهزيمة في الميدان.
ميدانياً، استشهد خمسة مواطنين بينهم أطفال ونساء في حصيلة أولية لغارات طيران العدوان السعودي الأمريكي استهدفت، أمس السبت، محافظة صعدة شمال اليمن.
واستهدف طيران العدوان بأربع غارات منزلين في منطقة لية بمديرية الظاهر ما أدى إلى استشهاد خمسة مواطنين بينهم نساء وأطفال كحصيلة أولية بالإضافة إلى تدمير المنزلين.
ورجح مراسل (المسيرة نت) ارتفاع عدد الضحايا، مشيرا إلى أن تحليق طيران العدوان يحول دون وصول المسعفين إلى أحد المنازل المدمرة.
على ذات الصعيد دمرت غارتين لطيران العدوان سيارة مواطن في منطقة غمار بمديرية رازح الحدودية بذات المحافظة.
وكان قد أصيب مواطن بجروح، الجمعة، بمديرية رازح بنيران حرس الحدود السعودي، كما تعرضت مناطق متفرقة من المديرية الحدودية لقصف صاروخي ومدفعي سعودي.
وأقدم طيران العدوان، الأربعاء الماضي، على ارتكاب جريمة إبادة بحق أسرة مكونة من عشرة أشخاص معظمهم نساء وأطفال، حيث شن غارتين استهدف منزلاً بمديرية الظاهر الحدودية بصعدة.
يأتي ذلك في سياق الجرائم اليومية التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني في مختلف المحافظات منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وتقتصر المواجهات بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية المتمركزة في الناحية الشمالية الشرقية لمطار الحُديدة وقوات التحالف المشتركة المتموضعة في الناحية الجنوبية الغربية للمطار تقتصر حالياً على القصف المدفعي المتبادل بالترافق مع غارات جوية للتحالف على مزارع النخيل في مديرية الدُريهمي جنوب محافظة الحُديدة. 
مصدر عسكري أفاد لقناة الميادين بمقتل وجرح أكثر من 20 عنصراً من قوات التحالف بهجوم للجيش واللجان على مواقعهم في جبل الشبكة بنجران السعودية.
وأوضح المصدر أن الجيش واللجان استولوا على عتاد عسكري خلال عملية الاقتحام، في حين قتل جندي سعودي برصاص قنّاصة الجيش واللجان غرب جبل السديس. كما قصف الجيش واللجان بقذائف المدفعية مواقع قوات التحالف في منفذ الخضراء الحدودي وتلة القيادة بنجران. 
وإلى قطاع عسير، استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية تحصينات الجيش السعودي في منطقة مجازة، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف مواقع الجيش السعودي في بوابة المُوَسِّم ومنطقة المَبخَرة وجبل جحفان وموقعي كرس جوبح ونعشاو في جيزان السعودية. 
في غضون ذلك، دارت مواجهات بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات التحالف من جهة أخرى في شمالي صحراء ميدي الحدودية مع السعودية بمحافظة حَجّة غرب اليمن، تمكن الجيش واللجان خلالها من إحباط عملية تسلل لقوات هادي والجيش السوداني، وهو ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم إثر انفجار شبكة ألغام أرضية بمجموعة من العناصر التي حاولت التقدم بغطاء جوي مكثف لطائرات التحالف.
وفي محافظة لحج تمكن الجيش واللجان الشعبية من إحباط هجومين متزامنيين لقوات الرئيس هادي المسنودة بغارات جوية لطائرات التحالف من ناحيتي منطقتي الشريجة والسحي باتجاه جبل حمالة في مديرية كَـرِش شمالي المحافظة.
وبحسب مصدر عسكري يمني فإن محاولتي زحف قوات هادي باتجاه مواقع الجيش واللجان أدتا إلى مقتل 7 عناصر وجرح 9 آخرين في صفوفهم. 
وفي محافظة تعز، قتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي بانفجار لغمين أرضيين في آليتين عسكريتين كانوا على متنهما جنوب مفرق الوازِعِية جنوبي غرب محافظة تعز جنوب اليمن. 
 
 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5216 sec