رقم الخبر: 65693 تاريخ النشر: كانون الثاني 02, 2015 الوقت: 18:01 الاقسام: اقتصاد  
جهانغيري يؤكد على تنمية الصادرات لخفض اعتماد اقتصاد البلاد على النفط
معتبراً تنمية منطقة أروند الحرة موضوعاً مهماً لإيران والعراق

جهانغيري يؤكد على تنمية الصادرات لخفض اعتماد اقتصاد البلاد على النفط

اعتبر النائب الأول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، إسحاق جهانغيري، تنمية الصادرات بأنها من التوجهات الأساسية للحكومة، مؤكداً على تنمية الصادرات لخفض اعتماد البلاد على المصادر والعوائد النفطية.

وأفاد الموقع الإلكتروني لرئاسة الجمهورية، ان جهانغيري أكد خلال اجتماع للمدراء التنفيذيين لمنطقة أروند الحرة (جنوب غرب البلاد) اهتمام الحكومة بتنمية محافظة خوزستان، وأضاف: انه ينبغي بذل المزيد من الجهد لتنمية محافظ خوزستان وأن نجعل حل مشاكلها ضمن أولويات الحكومة. وأشار الى قرارات تنمية منطقة أروند الحرة، المتخذة خلال زيارة رئيس الجمهورية الى محافظة خوزستان، وقال: ان تنمية منطقة أروند الحرة ستؤدي الى ايجاد تحول كبير في اقتصاد هذه المحافظة، وان هذه التجربة الناجحة يمكن أن تشكل البداية لتحول من أجل ايجاد وتنمية المناطق الحرة في كل البلاد. وأوضح بأن تنمية المناطق الحرة تم التأكيد عليها في سياسات الاقتصاد المقاوم، معتبراً هذه المناطق إحدى القواعد المهمة لتنمية الصادرات غير النفطية.

وتابع النائب الأول لرئيس الجمهورية ان تنمية الصادرات تعتبر من التوجهات الأساسية للحكومة لأنها تخفض اعتماد اقتصاد البلاد على المصادر والعوائد النفطية. واعتبر تنمية منطقة أروند الحرة موضوعاً مهماً للبلدين ايران والعراق، وقال: انه خلال المحادثات التي جرت مع الجانب العراقي حصل اتفاق بين البلدين لتنمية منطقة أروند الحرة.

ووصف جهانغيري العراق بلداً صديقاً وجاراً وشريكاً تجارياً لإيران، وقال: انه تم الاتفاق مع الجانب العراقي لربط سكك الحديد بين شلمجة والبصرة وعند تحقيقه يمكن لهذا الخط أن يربط الصين بمنطقة الشرق الأوسط وتحويله الى أحد أهم محاور النقل في المنطقة.

هذا وتقع منطقة أروند التجارية الصناعية الحرة في شمال غرب الخليج الفارسي وجنوب غرب محافظة خوزستان في مدينتي آبادان وخرمشهر وتبلغ مساحتها أكثر من 173كيلومتراً مربعاً عند تلاقي نهري كارون وأروندرود على الحدود مع العراق والكويت.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/5496 sec