مؤشرات ومقتضيات التحول الجديد
إننا أمام تحول مرشح لأن يفضي إلى ثورة أخلاقية في العالم تتغير معها القيم والتصرفات السياسية، كي تعكس حقاً مصالح الشعوب وطموحاتها وآمالها المستقبلية. إن الحرب على سوريا وضعت العالم على مفترق طرق، وعلى كل منا أن يؤمن بأنه قادر على المساعدة في سلوك طريق الحق والانتصار لإنسانية الإنسان وكرامته حيثما كان.
ما هي الرسائل الفعلية لأم القنابل الاميركية «جي بي يو 43»؟
ألقت الوحدات الجوية الاميركية مؤخرا القنبلة جي بي يو 43 «الملقبة بأم القنابل» والتي تعد الاكثر قدرة تفجيرية - تدميرية خارج نادي السلاح النووي، مستهدفة شبكة انفاق ومخابئ وكهوف تتمركز فيها وحدات من تنظيم «داعش» في منطقة ننجرهار بأفغانستان على مقربة من الحدود الشمالية الشرقية مع باكستان.
مخاطر العودة إلى دبلوماسية البوارج
الثابت الوحيد في الرئيس الأميركي دونالد ترامب هو تقلبه. ففي أقل من مئة يوم على ولايته، إنقلب على الكثير من التعهدات التي أطلقها عندما كان يخوض حملته الإنتخابية.
كفريا والفوعة.. بأي ذنب قتلت؟؟
بعد المجزرة المروعة التي ارتكبتها الجماعات الإرهابية الممولة من الغرب وتركيا والمستعمرات الخليجية قلت لنفسي كفريا والفوعة بأي ذنب قتلت. وماذنب هؤلاء الاطفال الأبرياء هل السبب انهم شيعة، ولا يعبدون امريكا او الشيطان او الشاب الأمرد مثل الوهابيين، لكن الإجابة كانت موجودة ان قتل الاطفال ورثه الوهابيون الارهابيون عن اليهود وبني امية.
تداعيات العدوان الأميركي الصاروخي ونتائجه
منذ امتنعت أميركا عن الاشتراك الفعلي والمؤثر في اجتماعات استأنا وبعدها اجتماعات جنيف كان واضحا ان أحجامها مرده إلى شعور واضح لديها بحالة العجز نتيجة انتصارات الجيش العربي السوري في الأشهر الأخيرة والتي تكللت بالانتصار الاستراتيجي في حلب والذي أثمر مباشرة هيكلية أستانا التي صححت وجهة العملية السياسية في اتجاه مغاير لما ارادته أميركا ومعها معسكر العدوان على سورية.وتغيرت الأولويات ليكون الإرهاب ومواجهته هي الأولوية المطلقة لكل بحث في حين كان الإرهاب ولا يزال أداة العدوان الرئيسية التي يعول عليها معسكر العدوان.
المآلات المؤلمة للقضية الفلسطينية
إن المتتبع لما آلت إليه الأمور فلسطينياً لا يبصر أمامه أيّا من الغايات الوطنية التي رفعتها الثورة الفلسطنية كعناوين لحركتها الشعبية والنضالية.
مجزرة الراشدين.. إبادة جماعية بحق أتباع أهل البيت(ع)
المجزرة المروعة التي ارتكبها التكفيريون بحق الاطفال والنساء والعجزة والمرضى والمصابين من اهالي كفريا والفوعة من اتباع اهل البيت عليهم السلام، في منطقة الراشدين غرب حلب، فاقت بشاعتها كل الجرائم التي ارتكبها التكفيريون بحق الشعب السوري منذ اكثر من 6 سنوات.
كفريا والفوعة والعالم الأعمى
وقفة..
لنتفق أولاً على أن المقاتل في الحرب، أية حرب كانت، ولأي جهة انتمى، يتحمل مسؤولية خياره السياسي والعقائدي، فإن قُتل أو جُرح فهذا ما كان يتوقعه، ويتوقعه له الآخرون، حتى لو حصل مقتله بأبشع صورة ممكن أن يتصورها العقل. أصلاً، المقاتل قتيل أو جريح بالقوة، بانتظار أن يكون كذلك في الفعل، إذا استعرنا بعض مصطلحات أهل الفلسفة.
مَن رحب بصهر ترامب حاكماً مدنياً في العراق؟!
حتى لو أنها معلومات تخضع لإسقاطات من المنطق الجيوسياسي في أحيان معينة، إلا أنّ واقع التحرك على الأرض يشي بمعطيات تؤسِّس لإعادة حقبة الحاكم المدني المُحتل "بول بريمر" عام 2003 في العراق أعقاب الإطاحة بنظام صدام حسين، وليس بالمصادفة بروز الصهر الترامبي مع قرب ذكرى سقوط البعث في نيسان.
بعد الشعيرات: لماذا خاب أمل أردوغان في ترامب؟
يبدو ترامب أو الولايات المتحدة بمثابة قدر وكابوس لتركيا، وهذا يفسر كيف ينتشي أردوغان عندما يقترب منها، ويصاب بالتوتر والإجهاد عندما تباعد الظروف بينه وبينها، وهو بالرغم من كل شيء لا يمكنه مجرد التفكير بأن يبتعد عنها وعن أولوياتها ورهاناتها. وهو يدرك تماماً أنه من دونها عاجز عن تحقيق أهدافه في سوريا.

Page Generated in 2/3180 sec