الحرب الفكرية تهددنا بعد العسكرية
إختار الباري الرسل والأنبياء، والكل يحمل رسالة ومبادئ ومعتقد، أمره أن يبلغ ويرشد الناس إليه، من أجل إعداد الإنسان لمرحلة فكرية جديدة، تدفع الجهل عنه، ويرشده للطريق الصحيح.
إنه الجيش العربي السوري
الحملات التي طالت الجيش العربي السوري والمؤامرات التي استهدفته ونفذت على أيدي عملاء تحالف استخباراتي دولي وإقليمي واسع طيلة السنوات الماضية هي بالفعل غير مسبوقة من حيث حجمها وحجم ما رصد لها من إمكانات وقدرات أمنية ومالية واستخباراتية.
الإسراج الفلسطيني
يتهلل وجه المصطفى فرحاً وهو يرى المسجد النبوي يضيء فوق نوره نوراً! فيسأل عن صاحب السراج فيقال له: تميم الداري!
الإثارة والسطحية في الإعلام
بعض ما نشهده في لبنان والمنطقة من فظائع وبدع في الأداء الإعلامي ليس حالة خاصة بل هو امتداد لظاهرة عالمية رافقت تمدد العولمة الاقتصادية والسياسية وتفشي التوحش الرأسمالي وليس من الفراغ ان الفورة الإعلامية المعاصرة في العالم وفي البلاد العربية بالذات
مؤتمر إسطنبول والمخيال الفتحاوي!
تابعت في مواقع التواصل الاجتماعي السجالات التي دارت على صفحات عدد من الأصدقاء من مناضلي فتح القدامى الذين شاركوا في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي عقد أخيرا في إسطنبول، أو الذين أيدوا فكرة المؤتمر؛ وقد أظهر بعض المعقبين من المنتمين لفتح على مواقف هؤلاء المناضلين المؤيدة لفكرة المؤتمر؛ تناقضا يترنح فيه العقل الفتحاوي، ويورثنا بؤسا معيقا ومزمنا.
العقيدة العسكرية الروسية والمعركة السورية
تقوم العقيدة العسكرية الروسية الجديدة التي تم تبنيها في 2015 على عدة مبادئ أهمها: السلاح النووي
حقيقة العلاقات الأمريكية السعودية
السعوديّة لا تزال "أهم حليف عربي" لأمريكا، رغم طفرة الخلافات في السنوات الأخيرة. فبعد وفاة الملك عبدالله طرحت الصحف العالميّة تساؤلات عن واقع التحالف بين واشنطن والرياض.
ردت إيران فتراجع أردوغان
خلال الساعات الماضية تلاحقت التصريحات والبيانات التركية التي تحمل اعتذارا صريحا عن العربدة التي أطلقها أردوغان ومجموعة من المسؤولين الأتراك الذين شنوا حملة عدائية واستفزازية منسقة ضد إيران ودورها في المنطقة ولاسيما في سورية بالتزامن مع عودة الحرارة إلى العلاقة التحالفية الوثيقة بين تركيا وإسرائيل والمملكة السعودية منذ استعادة التواصل التركي الأميركي .
فلسطين لم تعد تعنينا
فلسطين ليست مجرد كلمة وليست مجرد أرض، فلسطين هي وطن بكل ما تعني الكلمة من معانٍ سامية، فلسطين جمعت العرب فيما مضى وقربتهم من بعضهم البعض وذوّبت الفوارق وقرّبت الأفكار ووحّدت المسارات وكانت سبباً لإطلاق الشعارات الرنانة التي رددها العرب في مجالسهم وقممهم لعقود خلت.
العلاقات المصرية الايرانية ... السهل الممتنع!
العلاقات المصرية الإيرانية، تلك الأمنية التي تتمناها جماهير المقاومة والتي من فرط أهميتها أصبحت خطاً من الخطوط الحمراء الدولية لما لها من نتائج وتداعيات تغيّر مجريات التوازن الإقليمي ولا نبالغ إن قلنا الدولي.

Page Generated in 1/1214 sec