الطبول المسموعة قد تكون للحرب
الطمأنينة الزائدة لبعض التحليلات التي تصب في صالح عدم التصعيد وعدم الانزلاق الى حافة الحرب وان ما يحدث بالإقليم وكذلك بالساحة الدولية هو نوع من التصعيد بغرض التسويات، قد تكون مستفزة الى حد ما اذا ما تم ربط المشاهد وتعميقها، وعلى الأقل فإن هذه الطمأنينة لا تراعي الجدية الكافية للتعاطي مع الاحداث.
أميركا تبحث عن نافذة جديدة بعد إغلاق باب داعش.. تحوّلات الموصل
تختصر الموصل حال العراق. استعادتها ستشكل تحوّلاً في توازنات المنطقة. سعت واشنطن إلى إطالة أمد داعش. تصريحات مسؤوليها كانت تتوقع عقوداً للقضاء عليه. صحيفة الــ «ديلي تلغراف» تعرّفنا على السبب: هزيمة داعش والقضاء عليه لا يخدمان أهداف السياسة الخارجية الأميركية. برأيها الظروف ليست مهيأة للبدائل التي كان يريد أوباما وضعها موضع التنفيذ.
المشروع الأميركي لتدمير العالم الثالث... وغير الثالث!
الحمض النووي المعروف باسمه المختصر، DNA، بالإنكليزية، و ADN، بالفرنسية هو أحد أهم العناصر الأساسية التي تدخل في تكون جميع أشكال الحياة المعروفة.
ترامب «وسيطا» في الأزمة القطرية!
الإتصالات التي أجراها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مناخ ما عرف بالأزمة القطرية شملت بصورة متكررة قادة كل من السعودية وقطر والكويت والإمارات وتركيا وتجاهلت واشنطن البحرين باعتبار نظامها ملحقا سعوديا بينما تولى وزير الخارجية ريكس تيلرسون الاتصال بنظيره المصري ورغم حرارة إشادة ترامب السابقة بالرئيس عبد الفتاح السيسي لم تشمله الاتصالات الساخنة.
آستانة 5 وفرص الحل
السوريون يحدوهم الأمل في أن تشهد محادثات آستانة 5 الجديدة حلحلة للأزمة التي دخلت عامها السابع. وبدأ العام مدفوعاً بتطورات ميدانية وسياسية مُهمة كان منها وقف اتفاق إطلاق النار في مرات عديدة والذي عدّه الكثيرون «فرصة تاريخية لوقف الحرب وإعادة الهدوء إلى سوريا وفتح المجال أمام المسار السياسي».
الحرب على الفساد في تونس ومعارضة الحزبين الكبيرين
بخلاف ما توقعه كثير من الخبراء والمحللين، لم يتوقف رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد عن ملاحقة كثير ممن تحوم حولهم شبهة الفساد. وتأتي هذه الملاحقات في إطار حرب على الفساد كان أعلن عنها الشاهد منذ أسابيع ودشنها بالقبض على رجل الأعمال المثير للجدل شفيق الجراية.
الإرتباك الأميركي ورسائل الردع
دخلت واشنطن وتل أبيب مباشرة على خطوط الإشتباك ضد الجيش العربي السوري منذ سبع سنوات ولم يكن ينقص أي متابع فطن ما يكفي من الوقائع ليتعرف على هوية القوى المحركة لأوسع غزوة استعمارية استعملت فيها استراتيجية الحروب بالواسطة وحشدت جيوش المرتزقة وفرق الإستخبارات السرية وفصائل الإرهاب التكفيري من شتى انحاء العالم وانفقت مليارات كثيرة في تمويل ومساندة قوى التدمير والتوحش التي أعملت انيابها ومخالبها في جسد المجتمع السوري واقتصاده وبنى دولته الوطنية.
عـقـدنا العزم أن تحـيا الجـزائـر
الذكرى الـ 55 لعيد الإستقلال والشباب في الجزائر
تحيي الجزائر يوم الخامس من يوليو/تموز في كل سنة ذكرى «عيد الإستقلال والشباب» المصادف لـ 5 يوليو/تموز 1962، وهو اليوم الذي يؤرخ لنيل الجزائر استقلالها من براثن الإستعمار الفرنسي الغاشم بعد 132 سنة من الإحتلال والدمار الإنساني، مارس خلالها المستعمر مختلف أشكال الإضطهاد والقتل والتعذيب والتهجير واستغلال الثروات الطبيعية للبلاد على حساب تجهيل وتفقير الشعب الجزائري.
رفقاً بالعقول!!
إن منطق الولايات المتحدة، وخاصة بعد توليّ هذه الإدارة الجديدة، أصبح مضحكاً، لأنه لم يعد يلبس اللبوس اللغوي الذي كانت الإدارات الأخرى حريصة على استخدامه. إذ أصبحت مواقف الولايات المتحدة اليوم عارية يمكن رؤيتها بالعين المجردة من أي مكان في العالم.
«نتنياهو» يغتصب القيم الإنسانية!
يزعم «نتنياهو» أن دولته؛ هي الوحيدة التي تتمتع بالحرية والديمقراطية، وسط غابة من الوحوش العرب؛ لكن ما يقال شيء والواقع شيء آخر؛ فصحيح أن الحكم ظاهره ديمقراطي؛ ولكنه للمحتلين فقط، وباطنه في العذاب؛ في الوقت الذي يهجر ويطرد الشعب الفلسطيني من أرضه وتصادر لصالح التوسع الإستيطان، تحت مسميات إنسانية نبيلة؛ الهدف منها هو سلب حياة الفلسطينيين؛ من أرض وموارد ومقدرات وتاريخ وتراث بطريقة ماكرة لا تثير المجتمع الدولي الرافض للإستيطان.

Page Generated in 1/5627 sec