لمن يحاولون حجب الشمس بغربال؟
بعد 6 سنوات من صمود سوريا ومعها الحلفاء والأصدقاء وبعد تجربة تدمير العراق وليبيا فقد استفاق معظم العرب من كبوتهم وأصبح جلّياً للجميع أن المخطط الاستعماري الغربي الذي بدأ بعد انهيار الدولة العثمانية يُعاد خلقه اليوم بالتعاون مع العثمانية الجديدة من أجل القضاء على العرب والعروبة.
تاريخ من الدم.. والنار هوامش على العلاقات السعودية – اليمنية !!
إن الحرب الدائرة اليوم بين السعودية واليمن، ليست الأولى، رغم قسوتها وفداحة الدماء التي نزفت فيها من فقراء اليمن وشعبها الأصيل؛ ونحسب أن هذه الحرب غير العادلة وغير الأخلاقية، لن تكون الأخيرة.
فلسطين المحرومة حتى من الدعاء تعرّي المتباكين على الموصل وما قبلها
«إسرائيل بعد 60 عاماً من الدعاء عليها بالزوال في خطب الجمعة، وسوريا بعد 5 سنوات من إصدار فتاوى «الجهاد» لتحريرها»، الصورة المرفقة بهذه العبارة، والمنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي من شأنها أن تلخص الكثير.
الرئيس نبيه بري رجل الدولة
في الثمانينات تميز رئيس حركة امل المحامي نبيه بري بثلاثة ثوابت حاسمة لم يتزحزح عنها وهي المقاومة التي لعبت حركة امل دورا رياديا في انطلاقتها من زمن الإمام الصدر والوحدة الوطنية التي عبر عنها تمسك بري بحماية الوجود المسيحي خلال الحرب الأهلية.
من لبنان المزارع.. إلى لبنان الوطن!
جيّد أن يحظى لبنان أخيراً برئيسٍ للجمهورية بعد فراغٍ رئاسي دام لأكثر من عامين، وما كان يعنيه هذا الفراغ من مخاطر دستورية وأمنية على الوطن وكل مؤسّساته، وأيضاً على معنى «الوجود المسيحي» في الشرق العربي.
انتخاب عون رئيسا والمعركة على داعش في الموصل: نحو قراءة مختلفة
شكل انتخاب رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون رئيسا للبنان خطوة سياسية مهمة لإعادة بناء المؤسسات الدستورية ووقف انهيار البلد اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، ولم يكن بالإمكان حصول مثل هذه الخطوة السياسية والدستورية لولم يعلن رئيس تيار المستقبل الشيخ سعد الحريري موافقته على الترشيح ودعمه للعماد عون، بعد ان كان الأخير يحظى بدعم حزب الله والقوات اللبنانية.
الأسلحة الروسية ترعب العسكريين الأميركيين والناتو
في مطلع خمسينات القرن الماضي شغل منصب وزارة الخارجية الأميركية جون فوستر دالاس، الذي قام حينذاك بجولة في البلدان العربية (شملت لبنان) ووضع الخطوط العريضة للجيوستراتيجية الأميركية في «الشرق الاوسط الكبير»، التي لا تزال سارية المفعول الى الآن.
نحو تحرير حلب الشرقية
عندما أعلن الرئيس بشار الأسد التصميم على تحرير كل التراب السوري من سيطرة العصابات الإرهابية كان واضحا ان المحطة الأولى الحاسمة في المسيرة الوطنية السورية ستكون عودة مدينة حلب إلى سيطرة الدولة السورية والجيش العربي السوري وفقا لتطلعات اهلها الذين عرفوا ويلات السطو العثماني وجرائم الغزو البربري لعصابات التوحش واللصوصية التي دعمها تحالف الحرب بقيادة الولايات المتحدة.
عون في بعبدا.. ماذا يكسب لبنان؟
يأتي وصول رئيس، أيّ رئيس، الى قصر بعبدا بعد سنتين ونصف من الشغور الرئاسي، ليعيد الصورة الصحية للبلاد التي افتقدها امام العالم فترة غير قصيرة، لكن هو على الصعيد المؤسساتي يرمز الى اعادة الانتظام العام، ووجود رمز الدولة في منصبه يعيد دفعا اقتصاديا للبلاد واستقرارا سياسياً لوطن يقع تحت ازمات متلاحقة ومتنوعة، لكن اذا كان رئيساً له مزايا وطنية عديدة فهذا يحمل آمالاً أوسع.
رسالة الى الجنرال المقاوم
كم تمنيت ان اشارك اللبنانيين الشرفاء فرحتهم بالانتصار الجديد الذي تجلى بانتخابك رئيسا للجمهورية. لكن وجودي كإعلامي في القيارة جنوب الموصل لم يحل دون ذلك بل لربما كان له نكهة خاصة جعلتني اعيش فرحة انتصار لبنان بانتخابك ممزوجة بالانتصارات التي يحققها الحشد الشعبي والقوى الامنية في الموصل. وأنت اكثر من يقدر قيمة تلك الانتصارات على عدو الانسانية جمعاء من داعش وأخواتها .

Page Generated in 0/5595 sec