رقم الخبر: 189970
الجيش السوري يبسط سيطرته على شمال حي جوبر شرق دمشق ويوقع قتلى وجرحى في صفوف ’النصرة’
إنجاز ميداني جديد يُسجّل للجيش السوري وحلفائه في تأمين منطقة "العباسيين" شمالي حي جوبر شرق العاصمة دمشق، واستعادة السيطرة على شركة الكهرباء ومعمل النسيج والأبنية المحيطة، فضلاً عن استعادة الأبنية الواقعة مقابل "السيرونيكس" جنوب حي القابون حتى "رحبة المرسيديس"، عقب اشتباكات عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة" الذين فشلوا في التسلل إلى المنطقة.

إنجاز ميداني جديد يُسجّل للجيش السوري وحلفائه في تأمين منطقة "العباسيين" شمالي حي جوبر شرق العاصمة دمشق، واستعادة السيطرة على شركة الكهرباء ومعمل النسيج والأبنية المحيطة، فضلاً عن استعادة الأبنية الواقعة مقابل "السيرونيكس" جنوب حي القابون حتى "رحبة المرسيديس"، عقب اشتباكات عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة" الذين فشلوا في التسلل إلى المنطقة.
وقد شنّ سلاح الجو أكثر من خمس وعشرين غارة تركزت على مراكز المسلحين في جوبر، بالاضافة إلى عربين وزملكا ما أسفر عن وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين.
وفي إحصاء لخسائر المسلحين في حي جوبر، أقر "المرصد السوري المعارض" بمقتل أكثر من 21 مسلحاً من "هيئة تحرير الشام"، والمجموعات المسلحة الأخرى المتحالفة معها بنيران الجيش السوري، خلال الـ24 ساعة الماضية.
كذلك تمكن الجيش وحلفاؤه من إحراز تقدم باتجاه "معمل الكراش" وأعاد السيطرة عليه اثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي "جبهة النصرة"، أوقعت قتلى وجرحى في صفوف عناصرها.
أما في حلب، فقد اندلعت اشتباكات بين "الجيش الحر" المنضوي ضمن "درع الفرات" من جهة، ومسلّحي "قوات سوريا الديمقراطية" من جهة أخرى عند أطراف مدينة أعزاز وقرية "مرعناز" في ريف حلب الشمالي.
كما تصدى ما يسمى بـ"جيش الثوار" المنضوي ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" لهجوم شنه "الجيش الحر" المنضوي ضمن "درع الفرات" على قرية الشيخ عيسى في ريف حلب الشمالي.
وفي الرقة، قضى 7 مدنيين جراء غارات شنها طيران ما يسمى بـ"التحالف الدولي" على قرية "شبهر" في ريف الرقة الغربي، فيما قُتل 5 أطفال إثر انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم "داعش" في المدرسة الغربية الواقعة في بلدة "حزيمة" في ريف الرقة الشمالي.

 

Page Generated in 0/0031 sec