رقم الخبر: 202759
خلال اجتماع مجلس الوزراء
روحاني يدعو للإهتمام بمطاليب أبناء الشعب أثناء الانتخابات
اكد الرئيس روحاني اثناء اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء، على عدم امكانية احراز نجاحات في ظل التوتر والخلافات، وقال: إن ابناء الشعب اعلنوا عن رغباتهم ومطالباتهم أثناء المعركة الانتخابية وفي اجتماعات مختلفة، وهذه الرغبات يتوجب الاهتمام بها في ادارة المحافظات.

وأضاف روحاني: إن مشروعيتنا جميعاً تأتي على أساس أصوات الشعب، أي 24 مليون صوت لصالح مشروعية الحكومة، كما وان 42 مليون صوت (مجموع الاصوات) تشكل مؤشراً على ثبات مشروعية النظام الاسلامي، وهذه المشروعية أكد عليها الناخبون مرة أخرى بتواجدهم الحاشد في الانتخابات.
وأكد أيضاً على ضرورة توجّه المحافظين واهتمامهم بموضوع الازدهار الاقتصادي وخلق فرص العمل، وقال: إن إحصائيات الاشهر الثلاثة الاولى للعام الجاري تشير الى أننا في الطريق الصحيح، ومن هنا علينا بذل الجهود ليتحول النمو الاقتصادي الحالي الى ازدهار اقتصادي ملموس في البلاد، وان نركز في هذا الشأن على العوامل والعناصر اللازمة لبلوغ هذا الازدهار.
وقال رئيس الجمهورية: إن نسبة العاطلين عن العمل والتي تزيد على (10) في المائة من مجموع العاملين تعني وجود معضلة ومشكلة، داعياً الجميع لليقظة تجاه الأضرار الناجمة عن ذلك، مضيفاً: ربما ليس من السهل تحقيق رقم احادي بنسبة العاطلين، لكن على الكل السعي للتغلب على مشكلة البطالة وعدم إتاحة الفرصة لتفاقم الوضع. 
ونوه روحاني الى أننا بحاجة اليوم للرساميل والتكنولوجيا لتنمية البلاد، ويمكن للمحافظين ان يساعدوا في رفع المعوقات واشراك القطاع الخاص ورساميل الايرانيين المتواجدين خارج الوطن، علاوة على رؤوس الاموال الاجنبية.
وفي جانب آخر من كلمته، اكد رئيس الجمهورية على ضرورة ان تخيم أجواء آمنة وهادئة في المحافظات وعموم البلاد، وقال: إن الأجواء يجب ان تكون آمنة وليست بوليسية، لكي لا تذهب رؤوس الاموال والعقول الى الخارج، وبالتالي تزول حالة التطور والنمو.
وشدد روحاني على أهمية تنسيق الأجهزة والمسؤولين التنفيذين مع السلطات والمؤسسات الأخرى، وقال: بدون هذا التنسيق لن نحرز النجاحات في المحافظات، ويتوجب الإستفادة من إمكانيات وقدرات كافة الأجهزة في القطاعات الاقتصادية والثقافية. 
 
Page Generated in 0/0035 sec