رقم الخبر: 202769
عقب تعرضه لاعتداء على يد متطرفين يهود
المطران حنا: باقون في القدس شاء من شاء وأبى من أبى
* العدو الصهيوني يشن حملة اعتقالات ومداهمات في الضفة الغربية * سلطات العدو تسلم إخطارات هدم منازل فلسطينية في القدس

تعرض رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا مساء الثلاثاء لدى خروجه من دير حبس المسيح وسيره في طريق الآلام باتجاه البطريركية لمحاولة اعتداء من مجموعة من المتطرفين اليهود وهم من طلاب وطالبات إحدى المدارس اليهودية الاستيطانية في البلدة القديمة من القدس.

وفي التفاصيل قام أكثر من عشرين طالبا وطالبة من المستوطنين بـ "البصق وكيل الشتائم البذيئة" وأساءوا للدين المسيحي وقد قام الشبان الفلسطينيين الذين تواجدوا في المكان بحماية المطران حنا ومنع الاعتداء الجسدي عليه من قبل المتطرفين.

وفي أول توضيح له للحادثة قال المطران حنا لدى استقباله وفداً من الشخصيات المقدسية صباح أمس الأربعاء "للمتطرفين المنزعجين من الحضور المسيحي في مدينة القدس بأننا باقون في مدينتنا شاء من شاء وأبى من أبى".

وجاء في بيان شجب واستنكار صادر عن القائمين على الصفحة الرسمية للمطران "نرفض هذا التعدي الذي تعرض له سيادة المطران ونستنكر الظاهرة التي تزداد يوماً بعد يوم في مدينة القدس"، رافضين "التطاول الذي يتعرض له رجال الدين المسيحي من قبل هذه المجموعات اليهودية المتطرفة التي تعادي الديانة المسيحية وتكره رجال الدين المسيحي".

ولفت البيان إلى أنه لا يجوز الصمت أمام هذه الظاهرة التي ازدادت في الآونة الأخيرة في مدينة القدس وعلى الكنائس المسيحية التحرك واتخاذ القرارات والمبادرات الضرورية واللازمة لوقف هذه الظاهرة .

ويتعرض المطران حنا من تحريض إسرائيلي مؤخراً وبشكل متصاعد، حيث هاجمت عضو لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي عنات باركو المطران حنا على خلفية زيارته الأخيرة إلى سوريا، وذكر موقع "إسرائيل اليوم" أن باركو توجهت إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الداخلية أرييه درعي وطالبتهما بـ "فصل حنا من منصبه وإعلانه كشخص غير مرغوب فيه بعد إلغاء جنسيته".

وعلى المستوى الأمني أصيب شاب فلسطيني برصاص العدو الصهيوني في مدينة طوباس فيما اعتقلت قوات العدو عدة شبان في طوباس وبيت لحم وداهمت مناطق في نابلس والخليل وجنين وسلفيت، أمس الاربعاء.

ووفقا لوكالة "فلسطين الآن" فقد أفادت مصادر محلية في طوباس أن العدو أصاب بالرصاص الشاب ليث دراغمة نجل الشهيد معمر دراغمة ثم اعتقلته وشابين آخرين خلال مواجهات دارت في المدينة.

وفي بيت لحم اقتحمت قوات العدو منزل أسير محرر واعتقلته بالإضافة إلى شاب آخر من بلدة بيت فجار.

وداهمت قوات العدو قرية دير نظام برام الله وداهمت عددا من منازل المواطنين، كما انتشرت على مدخل شقبة وقرى مجاورة أخرى.

واقتحمت دوريات العدو حي الضاحية العليا وبلدة كفر قليل جنوب شرق نابلس وتمركزت في محيط مسجد أم المؤمنين ومدرسة بنات كفر قليل.

وشهدت بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة مواجهات ليلية مع جنود العدو الذين اقتحموا البلدة وبلدة ابو ديس وتمركزوا في محيط جامعة القدس، كما تم دهم بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

واقتحمت قوة للعدو الصهيوني مدينة الخليل وداهمت عددا من منازل المواطنين، وشهدت بلدة زيتا قضاء طولكرم مواجهات بعد اقتحام تلك القوات للبلدة.

كما سلّمت سلطات العدو الصهيوني في القدس، مساء الثلاثاء، إخطارات هدم لعدد من المباني السكنية في بلدة العيسوية وسط القدس، بحجة عدم الترخيص.

ووفقا لوكالة "فلسطين الآن" فإن طواقم البلدية العبرية ألصقت إخطارات هدم، وأوامر توقيف العمل والبناء واستدعاءات لمراجعة البلدية على عدة منشآت سكنية "منازل وبنايات" بحجة البناء دون ترخيص.

وتركزت الحملة على المنازل الواقعة على مدخل ووسط البلدة، في الوقت الذي شرعت فيه نفس الطواقم بتصوير بنايات أخرى وشوارع ومحاور طرقات في البلدة.

من جانب آخر اقتحم 90 مستوطنا الأربعاء المسجد الاقصى المبارك، من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وقال شهود عيان إن مجموعات المستوطنين نفذت جولات استفزازية ومشبوهة في أرجاء المسجد المبارك.

وفي السياق، أحبط حراس المسجد الأقصى محاولة مستوطنين لاقتحام المسجد الاقصى ليلة الثلاثاء من جهة باب القطانين.

 

Page Generated in 0/0031 sec