رقم الخبر: 214185
ورؤساء الدول يواصلون إرسال التعازي للرئيس روحاني
العثور على حطام الطائرة المنكوبة وجثث عدد من الضحايا + فيديو
* وصول خبراء شركة (أي. تي.آر) الفرنسية للمشاركة في دراسة اسباب تحطم طائرة الركاب

اعلن رئيس منظمة الاغاثة والانقاذ التابعة لجمعية الهلال الاحمر الايراني مرتضى سليمي انه تم العثور على مكان حطام الطائرة المنكوبة في منطقة نوقل الجبلية المغطاة بالثلوج.
وفي الوقت ذاته اعلن المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف يوم الثلاثاء ان مروحيات الحرس عثرت على حطام الطائرة.
وقال العميد شريف، في الاشارة الى عمليات البحث عن حطام الطائرة من قبل مروحيات الحرس الثوري، ان مروحيات القوة الجوفضائية للحرس الثوري عثرت صباح الثلاثاء على حطام الطائرة في مرتفعات جبل دنا.
واضاف، انه وفقا للاحداثيات التي ارسلتها الطائرات المسيرة تم ارسال مروحيتين الى المكان حيث تحدثت مع العميد حاجي زادة (قائد القوة الجوفضائية) قال بانه تم العثور على حطام الطائرة وان الصور التي التقطت من الجو تبين بوضوح حتى علامة الطائرة وتم تحديد مكان سقوطها بصورة قطعية.
وتابع العميد شريف، ان النقطة الاهم هي العثور على حطام الطائرة وفور تحسن الظروف الجوية ستتوفر امكانية نقل قوات الاغاثة بالمروحيات وعن طريق البر.
هذا و بدأت فرق الانقاذ عملياتها في نقطة تحطم الطائرة للعثور على جثامين ضحايا سقوط الطائرة.
بدوره اعلن رئيس منظمة الطيران المدني الايراني علي عابدزاده ان خبراء من فرنسا و شركة أي. تي.آر لصناعة الطائرات وصلوا عصر يوم الثلاثاء الى طهران للمشاركة في دراسة اسباب تحطم طائرة الركاب الايرانية في جنوب غرب البلاد.
واضاف عابدزاده في حديث متلفز انه تمت دعوة خبراء من شركة أي تي آر ومنظمة الطيران المدني الفرنسية التي تشرف على صناعة هذه الطائرات لزيارة طهران لدراسة اسباب تحطم طائرة الركاب الايرانية في اقرب فرصة ممكنة.
 
 
يذكر ان طائرة من طراز  أي تي آر -72  تابعة لشركة  آسمان  للطيران الايرانية والتي كانت تقل 65 شخصا (59 راكبا و 6 افراد الطاقم) في رحلة لها من طهران الى مدينة ياسوج مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) قد سقطت صباح الاحد في مرتفعات منطقة بادنا الجبلية في سميرم الواقعة جنوب محافظة اصفهان.
وقد اختفت الطائرة عن صفحة الرادار بعد 55 دقيقة من اقلاعها من طهران ووقعت على بعد 14 ميلا من ياسوج.
وكانت عمليات البحث قد جرت خلال الايام الماضية الا نها جرت بصعوبة بالغة نظرا للتضاريس الجبلية ووعورة المنطقة وهطول الثلوج والامطار وانخفاض درجات الحرارة في المنطقة الى نحو 20 تحت الصفر احيانا.
وشارك في عمليات البحث الحرس الثوري والجيش والهلال الاحمر واجهزة اخرى بالعديد من وحدات الاغاثة والانقاذ ومنها مروحيات وطائرات مسيرة وفرق راجلة ومتسلقي جبال.
وقد تلقى الرئيس روحاني برقيات تعزية أخرى من رؤساء دول  بهذه المناسبة الأليمة.
هذا وتلقى الرئيس روحاني برقية تعزية من نظيره السوري بشار الاسد بضحايا حادث تحطم طائرة نقل الركاب الايرانية في منطقة سميرم جنوب اصفهان.
وجاء في برقية الرئيس الاسد: تلقينا بحزن بالغ نبأ مقتل عشرات الضحايا الابرياء في حادث سقوط طائرة ركاب ايرانية جنوب اصفهان.
واضاف: إنني، باسم الشعب السوري، وبإسمي شخصيا، أعبر لفخامتكم ولذوي الضحايا وللشعب الايراني الشقيق عن أحر التعازي وخالص المواساة بهذا الحادث المؤسف، راجيا من المولى عزّ و جلّ أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويلهمكم وذويهم الصبر والسلوان.
وتابع، إن العلاقة الاخوية التي تربط بلدينا الصديقين، وحّدت آلام وآمال مواطنينا، والتجارب التاريخية لكلا الشعبين تثبت قدرتهما على تجاوز الآلام ومواصلة العمل لتحقيق المستقبل الذي يتطلعان اليه.
واضاف في الختام: تقبلوا تحياتي الصادقة لكم شخصيا وللشعب الايراني الشقيق، وأدعو الله تعالى ان يبعد عن بلدكم العزيز أي مكروه.
بدوره عزّى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان نظيره الايراني حسن روحاني بحادثة الطائرة الايرانية المنكوبة.
وفي برقية وجهها اردوغان لروحاني اعرب فيها عن تعازيه بمقتل 65 راكبا في حادثة الطائرة المنكوبة قرب مدينة ياسوج ودعا من الله بالمغفرة لهم كما ورد في صحيفة ديلي صباح التركية. 
واعرب فيها عن استعداد بلاده لمساعدة ايران في عمليات البحث عن حطام الطائرة والانقاذ والاغاثة.
كما اعربت وزارة الخارجية المصرية، في بيان عن تعازيها للشعب الإيراني في سقوط طائرة مدنية، جنوب غربي ايران، ومصرع ركابها.
وقدمت مصر التعازي لأسر الضحايا البالغ عددهم 65 راكبا، مؤكدة على وقوف البلاد "حكومة وشعبا بجانبهم في هذه المحنة"، بحسب وكالة الأناضول.
من ناحيته بعث رئيس المجلس الاعلى في كوريا الشمالية  كيم يونغ نام برقية تعزية الى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني، قدم فيها تعازيه له وللشعب الايراني بحادث تحطم طائرة الركاب في جنوب غرب ايران.
واعرب يونغ نام وهو الرجل الثاني في السلطة بكوريا الشمالية عن مواساته للشعب الايراني سيما اسر ضحايا الحادث الذي وقع في منطقة سميرم جنوب محافظة اصفهان.
 

 

 

Page Generated in 0/0035 sec