رقم الخبر: 217148
صيانة الإتفاق موضوع مصيري يكفل للاتحاد مصالح استراتيجية
موغريني: تأكيد وزراء خارجية الإتحاد الاوروبي على إلتزامهم بتطبيق الإتفاق النووي
قالت فدريكا موغريني منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، الاثنين، قبيل بداية إجتماع مجلس الشؤون الخارجية التابع لهذا الاتحاد: إن صيانة الإتفاق النووي قضية مصيرية وسيكرّر (الثلاثاء) وزراء خارجية الإتحاد الاوروبي التزامهم بالتطبيق التام للإتفاق النووي.

وأفادت وكالة إرنا بأنّ موغريني توقعت في حديث لها مع الصحفيين في لوكسمبورغ أن يؤكد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي خلال إجتماعهم الثلاثاء على دعمهم الحازم لتطبيق بنود الإتفاق النووي بشكل تام.
وأضافت موغريني بأنّ بريطانيا وفرنسا وألمانيا ستُطلع باقي الدول الاعضاء على نتائج الجهود المبذولة حتى الآن بشأن التواصل مع الحكومة الأمريكية وديمومة التعاون مع ايران لإستمرار التزامها بالإتفاق النووي.
وقالت منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي بأنّ هذا الاتحاد سيبذل قصارى جهده للتعاون مع الجانب الامريكي، مطمئنة أعضاء الاتحاد الاوروبي بالتزام جميع الاطراف ببنود الإتفاق.
وأفادت موغريني بأنّ الإجتماع السابق للجنة المشتركة المتابِعة للإتفاق النووي قد خرج بنتائج ايجابية أكدت فيه جميع الاطراف على صدق ايران في إلتزامها ببنود الإتفاق النووي، مشيرة الى تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية على هذا الالتزام الايراني11 مرة حتى الآن واصفة الحفاظ على الإعتبار والمكانة الدولية لهذه المنظمة العالمية بالمصيري خاصة بعد إتخاذ قرار بشأن بدء التفاوض مع كوريا الشمالية.
وختاماً إعتبرت موغريني صيانة الإتفاق النووي قضية مصيرية تكفل للاتحاد الاوروبي مصالح استراتيجية، كما أعلنت منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي عن إدراج مناقشة الملف السوري وتسهيل مفاوضات جنيف على جدول أولويات أعمال إجتماع الاتحاد الاوروبي.
 
Page Generated in 0/0033 sec