printlogo


رقم الخبر: 184659التاریخ: 1395/10/21 15:01
فارس آخر ترجّل!
أسعدتم صباحاً
فارس آخر ترجّل!
مازالت أجواء الحزن والعزاء تخيّم على أجواء الجمهورية الإسلامية لإقتران ذكرى شهادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام وذكرى شهادة حفيدتها الطاهرة فاطمة المعصومة بنت الإمام الكاظم عليهما السلام.. اقترن ذلك بنبأ رحيل آية الله الشيخ هاشمي رفسنجاني رحمه الله تعالى أحد أبرز قادة وأعمدة الثورة الإسلامية المباركة.

رغم أن الأجواء الحزينة لا تسمح بالسخرية أو ما يعرف بـ«الفانتازيا» ولكن يشهد الله تعالى أني كنت لا أنوي التطرق لهذا الموضوع ولكن يا أحبتي رأيت أن أعدائكم قد وصلوا الى درجة من الغباء الى درجة يحتار الإنسان في فهمها أو تحليلها..

بخصوص الخبر المؤلم آنف الذكر تعاطت معه وسائل الإعلام الصهيو وهابية بغرائبية عجيبة غريبة!! تارة يذرفون دموع التماسيح ويتباكون ويتظاهرون بالحزن والتعاطف مع الشعب في مصابه.. على أساس أنهم «إنسانيين» وأن «القضايا الإنسانية» فوق السياسة والنزاعات!! وتارة يظهرون الشماتة.. والعزف على وتر أن رفسنجاني هو العمود الذي يسند النظام وأن رحيله سيجعل النظام ينهار ويسقط!! هو العقل المدبّر الذي صنع كل ما لديها ايران الآن وبرحيله سيرحل كل شيء!!..

والأغرب من هذه وتلك أن بعض وسائل الإعلام وصل بها الخبث الى درجة أنه كل شيء قابل للإستثمار!! فلا حزن ولا شماتة ولا فرح ولا شيء من هذا القبيل.. اشحذوا أقلامكم وألسنة مقدّمي برامجكم لنستثمر الحدث!! ومن هنا ترون أو تقرأون أيّها الأحبة في وسائل الإعلام الصهيو وهابية أمور لا تخطر على بالكم من الكذب والحيل والإفتراءات وبذور الفتنة وما شابه!! واحد يقول أنه كان معارضاً للنظام  وقد تعرض لما تعرض له!! وآخر يقول لا يا جماعة أنه كان القائد الفعلي للنظام وما تعرضت له «المعارضة» من «اضطهاد» كان من يده!!..

كان أهلنا في قديم الزمان يقولون على الإنسان الذي فقد الغيرة والشرف والضمير أنه فقد أي قطرة حياء من جبينه.. وعلى هذه القاعدة استفادت وسائل الإعلام الصهيو وهابية من هذه المخلوقات التي لم يبق أي أثر للحياء منذ زمن بعيد.. فراحت تراهن على الإغتيالات!! ثم الحرب الظالمة!! ثم مؤامرات «من في قلوبهم مرض»!! ثم التعويل على ضربة أمريكية أو اسرائيلية.. واقعة لا محالة.. وسيسقط النظام وهكذا لم يستحوا من متلقيهم يكررون هذه الأوهام طيلة ما يقرب من الأربعين عاماً الماضية!!..   

 

 

 


رابط الموضوع: http://al-vefagh.com/News/184659.html
Page Generated in 0/0040 sec