printlogo


رقم الخبر: 189969التاریخ: 1395/12/30 16:09
السنة الجديدة هي سنة المزيد من التقدم لشعبنا
السنة الجديدة هي سنة المزيد من التقدم لشعبنا
قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني في رسالته التي وجهها اليوم الاثنين بمناسبة حلول السنة الايرانية الجديدة (عام 1396) ان ما تحقق خلال العام الذي انقضي علي صعيد السيطرة علي التضخم وتحقيق النمو الاقتصادي وفرص العمل كان فريدا خلال الاعوام ال25 الاخيرة.

قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني في رسالته التي وجهها اليوم الاثنين بمناسبة حلول السنة الايرانية الجديدة (عام 1396) ان ما تحقق خلال العام الذي انقضي علي صعيد السيطرة علي التضخم وتحقيق النمو الاقتصادي وفرص العمل كان فريدا خلال الاعوام ال25 الاخيرة.
وقدم الرئيس روحاني في رسالته بمناسبة النوروز والتي ادلي بها بعد الانتقال من السنة الايرانية القديمة الي السنة الجديدة، التهاني بحلول السنة الجديدة الي جميع ابناء الشعب الايراني والايرانيين المقيمين في خارج البلاد وجميع شعوب المنطقة التي تحتفل بالنوروز وكذلك لاسر الشهداء والمعاقين والمضحين لاسيما ممن يسدون الخدمات المختلفة لابناء الشعب خلال ايام العيد.
واضاف ان العام الجديد هو عام مفعم بالبركة لانه تزامن مع ذكري ميلاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (س) والرحمة الالهية الوافرة متمنيا ان نسير حتي نهاية هذا العام علي طريق التكاتف والتضامن والوحدة والاتحاد والعمل والنشاط من اجل رفعة البلاد وشموخها.
وقال ان السنة الجديدة هي سنة المزيد من التقدم لشعبنا وسنة المزيد من خلق فرص العمل للشبان.
واشار الرئيس روحاني الي السنة الايرانية التي انقضت (عام 1395) وقال انها كانت سنة تنفيذ الاقتصاد المقاوم وسنة 'الاقتصاد المقاوم، المبادرة والعمل' فضلا عن وضع الاتفاق النووي موضع التطبيق، وهذان الامران وبجانب بعضهما الاخر استطاعا ان يحققا لنا نتائج ايجابية.
وقدم شكره وتقديره للمزارعين والفلاحين والعمال والصناعيين والمهندسين وعمال صناعة النفط والاطباء والممرضين والمعلمين واساتذة الجامعات والرياضيين والفنانين وباقي قطاعات الشعب لما قدموه من جهود وخدمات قيمة علي طريق تطوير وتنمية مجالات عملهم كما اثني علي الدبلوماسية النفطية التي مكنتنا من الوصول الي موقعنا السابق في مجال انتاج النفط والغاز والسوائل الغازية وهذا يعني اقرار حقوق الشعب.
واضاف انه الي جانب ذلك وبعد ابلاغ وثيقة الافاق التنموية العشرينية من قبل قائد الثورة تمكنا من تحقيق نمو اقتصادي قدره 8 بالمائة وذلك بعد 11 عاما مضت.
واكد رئيس الجمهورية ان صادراتنا غير النفطية كانت اكثر من وراداتنا خلال العامين الايرانيين المنصرمين مقدما الشكر والتقدير لجميع مستحدثي فرص العمل والمصدرين وقال انه يجب مواصلة هذا المسار.
ومضي يقول ان الناس وفي العام الجديد يجب ان يستفيدوا اكثر من الفضاء المجازي علي طريق كسب العلم والمعرفة والمعطيات وفي اطار اعمالهم. معتبرا ان ذلك كان احد الجهود النموذجية لحكومته 'وسنواصل هذا الطريق'.
واشار الي انه تم خلال العام الماضي اصدار ميثاق حقوق المواطنة داعيا الي تنفيذه هذا العام بدعم من الشعب.
واكد في جانب اخر ان العام الحالي سيشهد اجراء عمليتي انتخابات مهمة (الانتخابات الرئاسية والانتخابات الفرعية البرلمانية) ويجب العمل لكي نشارك بشكل اكثر كثافة، ويجب ان تكون هناك مشاركة قصوي ومنافسة نزيهة.
واضاف انه يجب اجراء الانتخابات (الرئاسية) التي تجلب العزة والرفعة للشعب الايراني والانتخابات التي تبث الخوف في نفوس الاعداء وتبعث الامل لاصدقائنا في الداخل والخارج متمنيا ان يساهم الجميع من الحكومة ومجلس صيانة الدستور والاعلام وجميع ابناء الشعب في هذه العملية المهمة وفي هذا الواجب المهم لاقامة انتخابات رائعة.

 


رابط الموضوع: http://al-vefagh.com/News/189969.html
Page Generated in 0/0038 sec