printlogo


رقم الخبر: 208609التاریخ: 1396/9/15 22:44
الصين تتهم استراليا بجنون الارتياب لحظرها المنح السياسية الأجنبية
الصين تتهم استراليا بجنون الارتياب لحظرها المنح السياسية الأجنبية
اتهمت الصين استراليا يوم الأربعاء بالهستيريا وجنون الارتياب بعدما تعهد رئيس الوزراء "مالكولم ترنبول" بحظر المنح السياسية الأجنبية في خطوة تهدف لكبح التأثير الخارجي على السياسات المحلية.

وقال ترنبول للصحفيين في كانبيرا يوم الثلاثاء: إن قوى أجنبية تقوم بمحاولات غير مسبوقة للتأثير على العملية السياسية في استراليا والعالم. واستشهد بتقارير مثيرة للقلق بشأن النفوذ الصيني.

وقالت السفارة الصينية في استراليا في بيان بالإنجليزية على موقعها الإلكتروني إن بعض وسائل الإعلام الاسترالية زيفت مرارا قصصا إخبارية عما يسمى بنفوذ الصين وتوغلها في استراليا. وأضاف البيان: هذه التقارير... تمثل نموذجا للهستيريا والارتياب إزاء الصين.

وطفت القوة الناعمة للصين إلى السطح مجددا هذا الأسبوع بعدما تبين أن أحد أعضاء حزب العمال المعارض حذر رجل أعمال بارز وعضو بالحزب الشيوعي الصيني من أن المخابرات تراقب هاتفه.

وقال ترنبول إن القوانين الجديدة ستجرم التدخل الأجنبي.

وأفاد بيان السفارة الصينية: ليست لدى الصين أي نية للتدخل في الشؤون الداخلية لاستراليا أو ممارسة تأثير على العملية السياسية بها بواسطة منح نقدية سياسية.

واستراليا وجارتها نيوزيلندا من بين الدول التي تسمح بمنح هبات مالية أجنبية للأحزاب السياسية. وتحظر الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أوروبية عدة هذه الهبات.


رابط الموضوع: http://al-vefagh.com/News/208609.html
Page Generated in 0/0037 sec