printlogo


رقم الخبر: 222972التاریخ: 1397/3/23 13:20
موغريني تستعرض الاجراءات المتخذة للحفاظ على الاتفاق النووي
وعزم الاتحاد الاوروبي على حفظ الاتفاق يأتي في سياق مصالح اميركا أيضاً
موغريني تستعرض الاجراءات المتخذة للحفاظ على الاتفاق النووي
استعرضت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني، الاجراءات المتخذة للحفاظ على الاتفاق النووي مع ايران، واعلنت بان التركيز الان يجري على الشركات الاوروبية الصغيرة والمتوسطة التي لها علاقات اقل مع السوق الاميركية، للتعاون مع ايران.

وخلال اجتماع للبرلمان الاوروبي عقد الثلاثاء قالت موغريني: إننا نعمل الآن على اتخاذ اجراءات ملموسة بهدف حفظ التعاون مع ايران في مجالات اساسية مثل المعاملات المصرفية والتمويل (بصيغة فاينانس) والتجارة والاستثمارات والنفط والنقل.
واضافت: إن التحدي الاهم أمامنا الان هو الوصول الى سبل للمعاملات المصرفية والتمويل، حيث يجري النقاش حولها في مختلف المستويات سواء السياسية أو اجتماعات الخبراء المكثفة التي تجري في طهران وبروكسل.
واعتبرت موغريني ان السبيل الوحيد لإنجاح هذه الانشطة هو اتخاذ اجراء جماعي على مستوى الاتحاد الاوروبي وكذلك الإجراءات الفردية لكل دولة بصورة منسقة.
ودعت المسؤولة الاوروبية، ايران في المقابل الى تحسين معاييرها في مواجهة غسيل الاموال وتمويل الارهاب واجراء الاصلاحات المصرفية معتبرة هذه الامور خطوات اساسية للمزيد من استقطاب المصارف والشركات الاوروبية.
واعتبرت أي بديل آخر للإتفاق النووي بانه سيعود بتداعيات كارثية واضافت: إن عزمنا على حفظ الإتفاق النووي يأتي في سياق مصالح اميركا ايضا لان هذا الإتفاق ضروري لأمن اوروبا وكذلك لاميركا والشرق الاوسط.
واشارت الى التقارير الـ 11 الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تأييد الانشطة النووية السلمية الايرانية وقالت: إن موقف اوروبا لم يتغير ومازلنا ملتزمين بالتنفيذ المؤثر والكامل للإتفاق.
واكدت موغريني بان تعهدات سائر الاطراف مستمرة في اطار الإتفاق النووي، قائلة: إن الصين تواصل المشاريع المتعلقة لتحديث مفاعل اراك كما ان مشروع تحويل منشأة فردو الى مركز للفيزياء والتكنولوجيا جار بالتعاون مع روسيا ومن المقرر ان يجري خلال الاسبوع الجاري تنظيم ورشات تخصصية حول منشأة فردو.
واكدت مسؤولة السياسة الخارجية الاوروبية بان تنفيذ التعهدات الاقتصادية يجب ان يستمر لأن ازالة الحظر والفرص التي توفرت لتطبيع التجارة والعلاقات الاقتصادية مع ايران تعد جزءا اساسيا من الإتفاق النووي.
وحول اجراءات ايران التمهيدية لتطوير امكانياتها النووية قالت: من الواضح ان اجراءات ايران هذه لا تعد نقضاً للإتفاق النووي (الا انها لا تساعد على بناء الثقة أيضاً) حسب وصفها.
ودعت موغريني البرلمان الاوروبي لدعم القرارات الاخيرة للمفوضية الاوروبية لتنفيذ قانون حجب اجراءات الحظر الاميركية (Blocking Statute) وكذلك اصدار التعليمات الجديدة للمصارف الاوروبية للتشجيع على الاستثمار في ايران.
 

رابط الموضوع: http://al-vefagh.com/News/222972.html
Page Generated in 0/0038 sec