ما بعد الإمبريالية!
أن يقف وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، ليقول إن أولوية الولايات المتحدة لم تعد محاربة الإرهاب، بل منافسة القوى العظمى، ويعبر عن قلقه بأن التفوق العسكري الأميركي يتلاشى، فهذا تصريح مهم للحظة سياسية مهمة، لابد من التوقف عندها والتأمل ملياً بمندرجاتها وأسبابها ومنعكساتها.
الانتخابات النيابية في طرابلس: هكذا سترسم التحالفات
مع بداية العام الجديد، كان من المفترض أن ينطلق، سريعاً، قطار الانتخابات النيابية في طرابلس والشمال، إلا أن الحسابات الانتخابية التي تجريها القيادات السياسية في المدينة، أخّرت انطلاق العجلة الانتخابية، بالإضافة إلى الخوف الذي لا يزال يعتلي الاحزاب السياسية من القانون الانتخابي الجديد، والذي يراعي مبدأ النسبية.
مطار أبو الضهور: محطة جديدة في هزيمة التكفيريين
على قدم وساق تجري عمليات الجيش السوري وحلفائه لتحرير إدلب من إرهابيي «جبهة النصرة» وأعوانها.
أميركا بين إيران والعرب
هي نفسها ​أميركا​ التي ترفع شعلة الحرية مدعية نشر الديمقراطية في العالم والممسكة بأحادية القرار وبالإمبراطورية المالية والإعلامية والعسكرية الفريدة في العالم.
جرح وطن .. على كل مفاصل الحياة
جرح وطن هو أننا تغافلنا عن كل ما يحدث في اليمن وأصبح نظرنا شخصيا ووظيفيا ونفسيا ولا يتعلق إلا بالأمور الشكلية والكمالية ونعيش في عالم الأحلام الخيالية إلى أن نفقد سنين عمرنا ثم نبقى على دائرة الندم والآلام وهذه هي الحقيقة في الشباب اليوم .
تصفيات على كل المستويات تطال «مسلحي القصير والقلمون» في إدلب
قالت مصادر عسكرية في المعارضة السورية المسلحة أن «تصفيات على كل المستويات يتعرض لها مسلحو القصير والقلمون المتواجدون في ريف مدينة إدلب في الشمال السوري»، وأضافت المصادر السورية المعارضة أن «هيئة تحرير الشام «جبهة النصرة» تعامل المجموعات المسلحة الآتية من حمص والقصير وريفها بشكل قاس وتقوم بعزلهم في مخيمات وأحياء لوحدهم، بعيدا عن كل الآتين الى إدلب من باقي مناطق سوريا».
الدوافع الفعلية لتفكيك المقاطعة
فلندع جانبا لغة المحاججة المنطقية في جدوى مقاطعة الكيان الصهيوني الذي يفرض وبكل وقاحة على العالم كله مقاطعة كل ما يتهمه جورا وافتراء بالعداء للسامية وقد جر خلفه دولا كبرى كالولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي برمته لمعاقبة مؤسسات إعلامية لبنانية تم حجبها وتحريم انتشارها بهذه الذريعة وهذا عدوان على السيادة اللبنانية تواجهه السلطة السياسية بالصمت المريب وبالتجاهل الاستسلامي ولا تحرك ساكنا في شأنه.
غمس سبّابتك بقلب أخيك؛ أم توقدها لتنير الطريق
غمس السبابة بالحبر الأزرق، لها إختيارين الأول إختيار الأسوأ، الذي لا يصلح ليكون يمثلك ويمثل بلدك، هذا يعني أنك غمست سبّابتك بقلب أخيك، وخيانة لبلدك، أما الثاني عندما يكون خيارك للأصلح، ومن تجد فيه المصلحة العامة للشعب وللبلد، هذا يعني إنك أوقدت سبّابتك شمعة تنير طريقك، وطريق شعبك، ودفع البلد نحو الرقي والتقدم، والإختيار الصحيح .
ماذا ترتجي أميركا بعدوانيّتها ضد محور المقاومة؟
الأكيد، أن العالم العربي هو الآن أمام تهافت الزمن بلا زمن، لأن الخرافة تكاد تسيطر على خياله وتأخذ منه النصيب المهم من طموح شعبه المشروع، فالثقافة السياسية حين تُصاب بالنكسة على المستوى الفكري، وتتسلّل إلى العقول تعطي الغش كحاصل نهائي لما نؤمن به، وبالتالي لماذا العداء لإيران؟.
الجولاني... يستغيث
في تسجيل صوتي بث مساء الثلاثاء الماضي، وجه القائد العام الفعلي لهيئة تحرير الشام «جبهة النصرة» أبو محمد الجولاني كلمة الى أنصاره والى مختلف الفصائل المسلحة في سوريا، منتقدا مسار «آستانة» الذي اعتبر أنه قد أصبغ شرعية على ما أسماه «المحتل الروسي» كأنه «جزء من الحل وضامن له»، موضحا أن جميع الفصائل العسكرية التي وقعت على اتفاقات آستانة «ارتضت تقسيم الشمال السوري إلى مناطق نفوذ روسية وأخرى تركية».

Page Generated in 1/0434 sec